كتيب جديد عن تحسين السلامة المجتمعية في أماكن النزاع

07/23/2019

ماذا يعنى الشعور بالأمان؟ هل هو عدم الشعور بالخوف من السير ليلا الى المنزل؟ أم هو الشعور بالقدرة على توفير الطعام للعائلة؟ أم هوعدم القلق بشأن الاعتداءات الجسدية أو السرقة؟ السلامة تعني العديد من الأشياء المختلفة للناس.

ولا يزال انعدام الأمن متفشيا علي وجه الخصوص في مناطق النزاع والدول الهشة. وتتنافس الجهات المسلحة المتعددة على السلطة، وتنهار مؤسسات الدولة، ولا توجد قدرة مؤسسية تذكر لإعادة بناء البنية التحتية الأمنية.

وتحاول نهج السلامة المجتمعية تحسين الأمن البشري والإسهام في السلام من خلال جمع الناس من مختلف الخلفيات والمؤسسات لمناقشة ومعالجة المصادر المتفشية-والتي غالبا ما تكون مشتركة-لانعدام الأمان.

يقدم كتيبنا الجديد بعض الأفكار والأساليب عن السلامة المجتمعية لما يمكن للجهات الفاعلة في المجتمع المدني العاملة في أماكن النزاع أن تفعل للمساعدة في توفير السلامة في مجتمعاتها.  يوجز الكتيب أيضا المبادئ الرئيسية لنهج السلامة المجتمعية، كما يقدم إرشادات عمليه بشأن كيفية تحديد التحديات الأمنية وترتيب أولوياتها، وكيفية تخطيط وتنفيذ استراتيجيات لمواجهتها. كما يقدم الكتيب أمثلة عن أعمال السلامة المجتمعية من جميع أنحاء العالم. ويفسر ذلك على سبيل المثال كيف ان الجهود التي تبذلها المجتمعات المحلية لجعل الطرق أكثر أمنا في اسيا الوسطي تشكل مدخلا لمعالجة مصادر أكثر عمقا لانعدام الأمن.

وعلى الرغم من ان كل سياق نزاع يختلف ويتطلب نهجا فريدا، فان الأدوات والأمثلة الموجودة في هذا الكتيب تهدف إلى الهام ودعم الممارسين المحليين في تطوير أفكارهم بشأن كيفية الاستجابة للتحديات الأمنية التي يواجها الناس في بيئتهم.

وقد وضع الدليل في الأصل لاستخدامه من قبل الجهات الفاعلة في المجتمع المدني في سوريا، ولكن يمكن استخدامه في مناطق نزاع أخرى أيضا. الدليل متاح باللغة العربية في الوقت الحالي فقط. يمكنكم تحميله هنا.