زيارة سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان إلى ألمانيا

05/27/2015

بدعوة من وزارة الخارجية الألمانية ومؤسسة بيرغهوف قام سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان بزيارة إلى برلين من 20 إلى 24 نيسان/أبريل وترأس سماحته مفتي الوفد الذي تألف من مستشاريه، الدكتور محمد السماك والدكتور رضوان السيد، و مسؤول الإعلام والعلاقات العامة لدى دار الفتوى، السيد خلدون قواص.

 تمّ انتخاب الشيخ عبد اللطيف دريان في آب/أغسطس 2014 مفتياً للجمهورية اللبنانية. وهو يرأس دار الفتوى التي تعتبر المؤسسة الإسلامية الأم التي تمثل مصلحة المجتمع السني في لبنان على المستوى الحكومي  وهي الجهة المسؤولة، بما فيه، عن إدارة المساجد وتعليم الأئمة والقضاء الشرعي وعدد من المؤسسات الاجتماعية.     

هدفت الزيارة الى تمكين وتفعيل المناقشات السياسية بين مفتي الجمهورية والمؤسسات الحكومية الألمانية  ومع مبادرات المجتمع المدني حول الجهود التي المبذولة في تعزيز التسامح والتعددية الدينية في لبنان.

خلال زيارته إلى برلين التقى سماحة المفتي والوفد المرافق، بما فيه، وزير الدولة لوزارة الخارجية الألمانية، السيد شتيفان شتاينلاين، نائب رئيس البرلمان، السيدة النائب إيديلغارد بولمان، وسكرتير الدولة الأول ومدير مكتب رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية، السيد دايفد جل. كما أجرى محادثات مع ممثلين عن بعض الجمعيات الاسلامية والجالية اللبنانية في ألمانيا. كما التقى بعض الخبراء ومنظمات المجتمع المدني من أجل تبادل الأفكار حول موضوع معالجة التطرف لدى الشباب. وخلال اجتماعاته مع ممثلين عن الكنيسة تطرق إلى موضوع الحوار والتعاون بين الأديان.

وشدد سماحته خلال زيارته إلى برلين على ضرورة تمتين الحوار بين السنة ودعم علم اللاهوت الاسلامي المعتدل. كما أكد "أن الحوار بين اللبنانيين ضروري من أجل الحفاظ على الاستقرار والأمن في لبنان ودعم البلاد لمواجهة الظروف الصعبة التي تمر بها".

أخيرا تمّ التوقيع على مذكرة إعلان نوايا للتعاون بين دار الفتوى ومؤسسة بيرغهوف بهدف دعم المؤسسات التابعة لدار الفتوى في تطوير الاستراتيجيات من أجل تعزيز الاستقرار والتسامح الديني في لبنان. 

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/154198/

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/154825/