برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

عقب "الربيع العربي" أصبحت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقعة أمل بالتغيير والازدهار إلّا أنّها لا تزال معرّضة لاندلاع العنف. يختلف المصلحون في عددٍ من البلدان العربية حول كيفيّة توجيه برامجهم نحو التغيير. إنّ اختلال التوازن بين هيكليات السلطة والافتقار إلى الخبرة في مجال تحويل الصراع دفع الأطراف الفاعلة المحلية إلى طلب الدعم من الخارج. وبناءً على خبرة عملنا في مجال الحوار الوطني في كل من لبنان واليمن، يتم توسيع النشاطات حاليّاً لتغطية مجتمعات عربية أخرى.

المشاريع الجارية

  • دعم عملية الحوار الوطني في اليمن
    إنّ مؤتمر الحوار الوطني مع تنفيذ الخطة الصادرة عنه يشكلان عاملين أساسيين في عملية الانتقال السياسي الحالي الحاصل في اليمن آملين بنتائج تجعل منه بلد مستقرّ، ومسالم وديمقراطي. ضمن هذا الإطار يهدف مشروع بيرغهوف إلى تعزيز حوار وطني شامل ذو قيادة يمنية من خلال تقديم دعم ومشورة على الصعيد التقني وبشأن سير العملية المزيد >
  • دعم الحوار الوطني وبناء التوافق في لبنان
    تقدّم مؤسسة بيرغهوف منذ العام 2008 الدعم التقني للحوار الوطني في لبنان. وفي النصف الثاني من العام 2009، ساهم المشروع في تأسيس مبادرة المساحة المشتركة بمثابتها آليّة دعم، ولكن مكمّلة في الوقت ذاته، لعمليّة الحوار الوطني من خلال التركيز على الأسباب الجذريّة للصراع اللبناني. وقد أصبحت مبادرة المساحة المشتركة اليوم آلية هيكليّة مهمّة يملكها اللبنانيّون من أجل مواجهة الصراع المتأصل في لبنان من خلال عمليّة حوار، تفكير مشترك وبناء توافق المزيد > 

الأنشطة الأخرى

الحوار السياسي الشامل في السودان والأردن

في الأردن، ندعم فريقًا صغيرًا من الخبراء الذين يمثلون مختلف المجموعات السياسية، والاجتماعية، والمناطقية، والفئات العمرية والمجموعات المعنية بقضايا النوع الاجتماعي لمناقشة الخيارات والإمكانيّات لآلية حوار شامل في المملكة.

سوريا

نؤمن بقوّة بأنّه لا يمكن حلّ النزاع في سوريا إلّا من خلال عمليّة تفاوض وحوار سياسيّة. لهذا الغرض نساهم في بناء القدرات (من خلال ورش العمل، والحلقات الدراسيّة .والدورات التدريبيّة) ونقدّم المشورة الاستراتيجيّة لعددٍ من أصحاب المصلحة السوريّين التابعين للمعارضة، وللمجتمع المدني وللجمعيّات الخيريّة.

وتهدف هذه الأنشطة إلى تعزيز قدراتهم الشخصية في لعب دورٍ بنّاءٍ وفعّالٍ في سوريا وعلى المستوى الدولي في ما يتعلّق بالتحوّل السلمي للنظام السياسي والمجتمع السوريين.

وأنشأنا في شهر حزيران 2013 مكتب الاتصال سوريا ليكون منتدىً لنشاطات أعضاء المجتمع المدني السوري في ألمانيا ومركز اتصال وقاعدة معلومات لخدمة الجمعيات والمبادرات والشبكات المدنية والإنسانية. ويقدّم المكتب الدعم لهم من أجل تشبيكهم مع المنظمات والهيئات، والأحزاب والمؤسسات السياسية والمبرّات ووسائل الإعلام في ألمانيا. وعلاوة على ذلك يقدّم مكتب الاتصال سوريا المعلومات والدعم للاجئين السوريين في ألمانيا ويساعدهم في التواصل مع الجمعيات والمبادرات التي تقدم المساعدة والمشورة لهم.

مكتب الاتصال سوريا:

http://www.losyria.org/ar 

   

المشاريع السابقة

غير متوفّر

المراجع المختارة